مجلة إيموند

دار أزياء زهير مراد وحادثة مرفأ بيروت

قلبي مكسور، ولا يمكنني التوقف عن البكاء، تدمر مجهود سنوات في لحظة، الحمد لله على كل شيء

كلمات مؤثرة عبر بها مصمم الأزياء اللبناني زهير مراد عقب الإنفجار الذي وقع بمرفأ ميناء بيروت المجاور لدار الأزياء الخاص به

من خلال نشره مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي الذي أظهر مدى حجم الدمار الذي حل بالمبنى بالكامل

وقد غادر الموظفين البالغ عددهم 200 شخص المقر المؤلف من 11 طابقا قبل 10 دقائق فقط من وقوع الانفجار

يقول مراد : لقد فقدنا كل شيء , كل ذكرياتي

وعلى الفور تلقى من متابعية الكثير من رسائل المواساة على الخسائر الفادحة

وكتب مطمئناً جمهوره : “شهد بلدنا الحبيب لبنان، يوم الثلاثاء 4 أغسطس 2020، انفجارين تركا البلاد ممزقة وحارقة وفي حالة حداد، لا تستطيع الكلمات أن تعبر عن حزننا وألمنا، أتمنى أن يرقد ضحايا هذه المأساة المدمرة في سلام خالص. قلوبنا مع عائلاتهم وأصدقائهم. قلوبنا مع كل شخص يتأثر. قلوبنا مع كل إنسان فقد بيته وممتلكاته. مع الطمأنينة نبلغكم أن أعضاء فريقنا الذين تقع مكاتبهم في مبنى المقر الرئيسي زهير مراد بيروت المنهار آمنون. نشكر الجميع على رسائلهم واهتمامهم. حفظنا الله ووطننا – فريق زهير مراد

وحلت الكارثة في وقت كانت فيه صناعة الأزياء تصارع من أجل البقاء بعد التضخم الذي أدى الى خسارة الليرة اللبنانية

ومعروف عن لبنان دورها الأساسي في صناعة الموضة والأزياء العالمية حيث بلغت قيمة سوق الأزياء في لبنان لعام 2017

.مليار ونصف دولار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *