Emond Magazine

(العربية) هل تستحق موضة الفينتاج الصدارة في مواسم الموضة كل عام

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

استكمالاً لحديثنا في التدوينة السابقة عن الأنتيك    ( Antic) وهو اي قطعة تجاوز عمرها ١٠٠ عام ،،
لا يفوتني الحديث عن الفينتاج (Vintag)
وهي كلمة تطلق على القطع الكلاسيكية التي عمرها من 20 الى 100 عام ..
الإقبال على الموضة في تزايد وتسارع رغم كل الظروف فالموضة تتحدى جميع المعوقات والأزمات وتثبت دائمآ أن لاشئ يحبطها أو يوقف استمراريتها وتألقها.
وموضة الفينتاج هي الموضة التي يستحيل على أي سيدة أنيقة تجاهلها بغض النظر عن إمكانياتها وستايلها . فالسيدات دائمآ في بحث عن التميز والأناقة وإقتناء قطع فريدة لا مثيل لها .
خصوصا أن الموضة الحالية خالية من الإبداع لا روح فيها ، لذلك اصبحت السيدة الان أكثر وعياً فقد لاحظت الفرق بين ماتم صنعه في الخمسينات والستينات والسبعينات ومايتم طرحه الان في الأسواق من بيع( للموضة السريعة ) والأزياء المقلدة التي لا قيمة لها وتتلف من أول غسله .
فمثلاًعقد تم شرائه وإقتناه  قبل 30 عام  يختلف تماماً في الجودة والديتيلز عن عقد من التصاميم الحديثة .
فقد أثرت الموضة السريعة وكثرة المواقع التي تقدم هذا النوع من الأزياء على الذوق العام للمجتمع وبالتالي على مسار الموضة الحديثة .
اما موضة الفينتاج فقد كان مصمموها ومنفذوها فنانين من الطراز الأول لأن القطعة الواحدة تنفذ بحرفية عالية ودقة في الأداء والنقوش والتطريزات وإهتمام بالتفاصيل بعيد عن الجانب التجاري التسويقي هذا مايجعل سعره مختلفًا وعالياً .
لذلك قام مصممي الأزياء المعاصرين بإعادة تلك الموضة مع بعض الإضافات واللمسات العصرية مما جعل نجمات ومشاهير السجادة الحمراء يتسابقن لإقتناء تلك الأزياء الراقية .
والان هناك مواقع الكترونية تخصصت في موضة الفينتاج سواء بيع او إستئجار في مجلات عدة آزياء او مجوهرات او تحف ثمينة..
                            

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *