Emond Magazine

(العربية) الأزرار .. تاريخ عريق ومثير !

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

للأزرار تاريخ عريق وخالد الى وقتنا الحاضر  حيث اكتشف في بلاد السند عام 2000 قبل الميلاد ..

و كانت نقطة تحول الأزرار واستخدامه في الأزياء والملابس في القرن الثالث عشر فظهرت اشكال والوان والغرض منها تثبيت الملابس على الجسد بدلا من الخيوط التي كانت تلف على الثوب كل صباح ويفك عند المساء .

حيث كانت الملابس سابقا قبل وجود الأزرار هي من يرتدي الاشخاص بحجمها الكبير جداً وكأنهم لفوا  أنفسهم داخل الأثواب .

 

ولكن للكنيسة رأي في ذلك الوقت حيث شنت حرباً على الأزرار فسهولة الفتح والغلق جعلت السيدات يتفنن في إظهار  أجزاء من أجسادهن بفتحات جانبية في الملابس . حيث ان هذا الازرار يفتح أبواب جهنم لذلك يجب العودة للأربطة والخيوط .. 

كان الأزرار مصنوع من جواهر ثمينة مثل الذهب واللؤلؤ والالماس فكانت تميز لباس الأثرياء والنبلاء فقط وكانت توضع في الأكمام وياقات القمصان وعلى القبعات .

اما عامة الناس يستخدموا في لباسهم الازرار المصنوع من العظام والخشب والنحاس .

وحتي يومنا هذا يهتم الكثير بتفاصيل الازرار وصناعته وطريقة ارتدائه فهو يعطي إطلالة كلاسيكية ساحرة .

استخدم الأزرار في البدل الرسمية الرجالية في الأكمام وعادة يكون عددها أربعة والفكرة نشأت من الزي العسكري للجنود في أرض المعركة لتسهيل رفع الكم اذا أصيب الجندي بالحرب في يده وتضميد جراحه حيث كانت سابقا اكمام البدلات ضيقة ..

ولأن نابليون بونابرت لا يقبل ببدل عسكرية متسخة لا تليق بالجنود الفرنسين

فقد لاحظ على جنوده في روسيا الذين اصابهم برد الصحراء السيبيرية وتسبب لهم بانفلونزا ورشح بالانف فكانوا يمسحون رشحهم بأكمام بدلهم العسكرية فتراكمت على أكمامهم بشكل مقزز فغضب نابليون من منظر جنوده ولاهتمامه بمظهرهم الأنيق اقترح عليه أحد خياطين الجيش تركيب أزارير بشكل متجاور على أكمام البدلة لتسبب جروح في أنف آي جندي يحاول مسح انفه ..

وافق نابليون علي الفور واصبحت حتى اليوم عادة على الاكمام الرجالية وحتى النسائية ..

 

 

والروايات التاريخية والقصص كثيرة في تلك القطعة الصغيرة الحجم ولكنها كبيرة الشأن والمكانة في عالم الموضة حيث هناك تفاصيل دقيقة في أماكن حياكة الأزرار بالنسبة للملابس الرجالية والنسائية .

والرواية تقول أن أزرار الرجال تحاك في الجهة اليمنى من اللباس والسبب في ذلك أنهم كانوا يحملون السيوف في يدهم اليمنى وحتى يسهل عليهم فتح الأزرار وغلقه في يدهم اليسرى ..

اما في الملابس النسائية تحاك الآزارير في الجهة اليسرى لآنها تعتبر خاصة لسيدات من الطبقة الراقية وحتى يسهل على خادماتهن الباسهن  ..

وهناك ايضاً قصة ورواية للازرار مع الجينز .!

هل فكرت يوما بسبب وجود أزرار صغيرة في جيب البنطلون الجينز تشبه الدبابيس الصغيرة ؟

لم توضع للزينة او لمضايقتك بل لقصة مع الطبقة العمالية الكادحة ..

حيث انتشر لبس الجينز وسط العمال الذين يقومون بأعمال شاقة ومجهدة وكانوا يشتكون من تمزق جيوب الجينز بسبب الحركة طوال اليوم . حينها عرض ” جاكوب ديفيس ” مصمم الجينز الامريكي فكرة وضع ازارير نحاسية على اطراف الجيوب لمنع تمزقها ، فاستمرت حتى يومنا هذا .. 

هذا الأزرار الصغير يحمل خلفه قصة مثيرة وتاريخ خالد وجهد عظيم الى يومنا الحاضر ، وفي كولكشن ايموند لعبايات 2021 صممنا لكِ عبايات حصرية بخامة فرنسية فاخرة مستوحاه من تاريخ الآزرار  منتقاه بجودة عالية الصنع  لإطلالة أنيقة بلمسات عصرية .

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.